جديد الإعلانات :

العنوان : خطر مجالسة أهل الأهواء والبدع

عدد الزيارات : 1058

قال ابو عبد الله ابن بطة العكبري:

“قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم، :” من سمع منكم بخروج الدجال فلينأ عنه ما استطاع فإن  الرجل يأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فما يزال به حتى يتبعه لما يرى من الشبهات ” .

قال الشيخ (هو ابن بطة) : هذا قول الرسول صلى الله عليه وسلم , وهو الصادق المصدوق , فالله الله معشر المسلمين , لا يحملن أحدا منكم حسن ظنه بنفسه , وما عهده من معرفته بصحة مذهبه على المخاطرة بدينه في مجالسة بعض أهل هذه الأهواء , فيقول: أداخله لأناظره , أو لأستخرج منه مذهبه , فإنهم أشد فتنة من الدجال , وكلامهم ألصق من الجرب , وأحرق للقلوب من اللهب , ولقد رأيت جماعة من الناس كانوا يلعنونهم , ويسبونهم , فجالسوهم على سبيل الإنكار , والرد عليهم , فما زالت بهم المباسطة وخفي المكر , ودقيق الكفر حتى صبوا إليهم

حدثنا المتوثي , قال: حدثنا أبو داود , قال: حدثنا محمد بن العلاء , قال: حدثنا أبو بكر , عن مغيرة , قال: خرج محمد بن السائب , وما كان له هوى فقال: «اذهبوا بنا حتى نسمع قولهم , فما رجع , حتى أخذ بها , وعلقت قلبه» . أ . هـ

الإبانة الكبرى لابن بطة (2/ 470) باب التحذير من صحبة قوم يمرضون القلوب ويفسدون الإيمان .

One comment

  1. أبو معاوية زكريا تونسي الجزائري

    الحمد لله على نعمة الإستقامة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *